Business

ختام تمرين «درع الإمارات المشترك 50» بتنفيذ عمليات قتال ليلية بالذخيرة الحية































ت + ت – الحجم الطبيعي

اختتمت فعاليات تمرين (درع الإمارات المشترك 50)، في الاتجاه الغربي من المسرح البحري لدولة الإمارات، وذلك بتنفيذ عمليات قتال ليلية بالذخيرة الحية.

اشتملت العمليات الليلية على تنفيذ عدة نشاطات، تمثلت في إبحار تشكيل بحري، بحماية جوية كبيرة نحو أهدافها، وتنفيذ قصف تمهيدي بالذخيرة الحية، من قبل مختلف أسلحة القوات المسلحة على هذه الأهداف، وذلك بالتزامن مع تنفيذ عمليات إبرار المظليين، على أهداف ذات قيمة عملياتية عالية، في عمق العدو الافتراضي لتدميرها، تلا ذلك تنفيذ عمليات إبرار جوي، وإبرار بحري من قبل وحدات الفرسان، قبل أن يتم إبرار وحدات مدرعة لتدمير العدو، وتأمين الأهداف والدفاع عنها.

وقال اللواء الركن صالح محمد بن مجرن العامري قائد العمليات المشتركة، الذي شهد الفعاليات الليلية: إن الهدف من سلسلة تمارين درع الإمارات المشترك، الوقوف على جاهزية وحدات القوات المسلحة في الدفاع عن الدولة ومصالحها. وأكد أن القوات المسلحة لدولة الإمارات، في أعلى درجة جاهزية قتالية للدفاع عن الدولة ومصالحها.. وأوضح أن القوات المسلحة تجاوزت مرحلة التدريب على العمليات المشتركة في التمارين، لأنها طبقتها بنجاح كبير في عمليات مشتركة حقيقية، وتمتلك كل مقومات تنفيذها.

وذكر أن الجديد في تمرين درع الإمارات المشترك 50، هو مشاركة مختلف وحدات القوات المسلحة، بقدرات جديدة في عمليات مشتركة نهارية وليلية، بالذخيرة الحية، إضافة إلى مشاركة واسعة للعنصر النسائي في الطيران والإسناد الطبي. وأشاد اللواء الركن صالح محمد بن مجرن العامري قائد العمليات المشترك، بكفاءة وقدرات المشاركين في فعاليات تمرين درع الإمارات المشترك 50، التي تعكس ما وصلوا إليه من تدريب وتعليم وتسليح.

تابعوا أخبار الإمارات من البيان عبر غوغل نيوز
تابعوا أخبار الإمارات من البيان عبر غوغل نيوز


























Related Articles

Back to top button